مهارة المقارنة والاستنتاج

التمهيد : تعرفت في الدروس السابقة على مجموعة من المهارات ترتبط بتحليل الصورة أو توسيع فكرة أو الربط بين الأفكار والفقرات . ويهدف هدا الدرس إلى تنمية قدرتك على المقارنة والاستنتاج ،تكشف لك العلاقة الممكنة بين مجموعة من الأبيات من قصيدتين مختلفتين ....
أنشطة الاكتساب :
1-المقارنة : انظر النص الأول ص131والنص الثاني ص132
1-1مفهوم المقارنة :
لمباشرة عملية المقارنة لابد من الوقوف على خصائص الشكل والمضمون في نصي الانطلاق وفق الجدول التالي :

النص 2


النص 1


الأنشطة


المحاور


وصف قرية جيكور


وصف امرأة


موضوع النص


الموضوع


قيمة الجمال


قيمة الجمال


القيمة البارزة فيه


القيمة الإنسانية


المضمون


الطبيعة والإنسان


حقل الجمال والطبيعة


الحقول المهيمنة


الحقول المعجمية


الشكل


جيكور يا حفلا من نور- ياجدولا من فراشات – نام فيه الماء..-ظل كأهداب طفل.........


أنت رسم جميل-أنت روح الربيع- خطو موقع كالنشيد –حقل عمري-الجمال يرقص......


التشبيه والمجاز


الظواهر البلاغية


نظام السطر الشعري

اختلاف الحرف الأخير بين بعض الأسطر

نظام البيت الشعري جميع الأبيات تنتهي بحرف الدال

نظام البيت أم نظام السطر؟

الحرف الأخير من كل بيت أو سطر شعري

البناء


إذا تأملت هدا النشاط يمكنك أن تلاحظ وجود تشابه واختلاف بين النصين ، ويسمى هدا النوع من النشاط مقارنة. والمقارنة لا تقتصر على المجال الأدبي وحده بل تمس مختلف المجالات العلمية والفكرية والسياسية والاجتماعية...
استنتاج 1 : المقارنة نشاط منطقي ، يبين أوجه الشبه والاختلاف بين موضوعين أو نصين في مجالات مختلفة. وتشترط وجود قاعدة من البيانات المشتركة بين طرفي المقارنة .
1-2انواع المقارنة :
1-2-1المقارنة الداخلية :
قمنا في النشاطين السابقين بفحص العناصر الداخلية للنصين الشعريين على مستوى الموضوع والقيمة والمعجم والظواهر البلاغية والبناء . وتوصف هذه المقارنة بأنها مقارنة داخلية .
يمكن التمييز بين أربعة أنماط من العناصر على مستوى بنية النصين :

ع.ثابتة تغير وظيفتها


ع.ثابتة لا تغير وظيفتها


عناصر غائبة


عناصر طارئة


وحدة الوزن


قواعد النحو في اللغة العربية


نظام السطر الشعري


البيت الشعري


بنية النص1


التوزيع الجديد للتفعيلة


قواعد النحو في اللغة العربية


نظام البيت الشعري


السطر الشعري


بنية النص2



2.2.1المقارنة الخارجية :
* مقارنة بين الشروط النفسية والاجتماعية والثقافية والتاريخية التي أطرت تجربة الشاعرين:
+ الشروط النفسية :
الشابي : عانى من مرض تضخم القلب
السياب : عانى من فقد الأم والمرض ودمامة الخلقة .
الشروط الاجتماعية :
الشابي :نشا في محيط اسري ذي تقاليد علمية ....
السياب : نشا في وسط قروي ، وعانى من الفقر والتشرد بعد طرده من الوظيفة ...
الشروط الثقافية : الشابي : اطلع على عيون الشعر العربي ، وتأثر بأدباء المهجر ، وتشبع بمبادئ الحركة الرومانسية ..
السياب : انفتح على مختلف الثقافات الإنسانية . الشروط التاريخية :
الشابي :عايش مرحلة الاستعمار الفرنسي لتونس وعانى مرارة الاحتلال .
السياب : عايش أحداثا كبرى في مرحلة الأربعينات مثل نكبة فلسطين وتنامي المد القومي ..
تعتبر هذه الشروط النفسية والاجتماعية والثقافية والتاريخية هي التي أسهمت في إنتاج النصين .
استنتاج 2. المقارنة نوعان : داخلية ترتبط بعناصر البنيات المقارن بينها ، وخارجية تقترن بشروط إنتاجها.
3.1بناء المقارنة :
يمكن بناء المقارنة حسب طريقتين :
الانطلاق من البنيات ( البنيات الداخلية والبنيات الخارجية ) إلى العناصر ، ويتحقق ذلك بالانتقال من الكل إلى الجزء ، بالنسبة لكل بنية.
الانطلاق من العناصر إلى البنيات أي من الجزء إلى الكل. .
الاستنتاج :
الاستنتاج هو تركيب حصيلة عملية المقارنة ، ومن أهم إجراءاته :
تجميع معطيات المقارنة .
استخلاص عناصر التماثل والتغاير بين المقارن والمقارن به .
تقويم عملية المقارنة، وإصدار حكم عليها ، يستمد موضوعيته من دقة المقارنة
تركيب :
المقارنة إجراء يتم من خلاله بناء علاقة بين أكثر من بنية . وتنقسم من حيث النوع ، إلى مقارنة داخلية تفحص المعطيات الداخلية للبنية ، ومقارنة خارجية تفحص العوامل المساهمة في تشكلها.ويمكن معالجة معطيات المقارنة بالانطلاق من البنيات إلى العناصر، أو العكس . بينما يعد الاستنتاج تركيبا لعملية المقارنة، مما يسمح بإصدار الحكم .

0 commentaires: