افتتاح موقع جديد للدروس ادعوكم لزيارته لتعويض اي نقص بالدروس
.

النظام العالمي الجديد و القطبية الواحدة

النظام العالمي الجديد و القطبية الواحدة
مقدمة:ارتبطت نهاية الحرب الباردة ببداية النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة.فما السياق التاريخي لظهور النظام العالمي الجديد؟وما وسائل ومظاهر النظام العالمي الجديد؟ وما ردود الفعل اتجاه النظام العالمي الجديد؟
I- السياق التاريخي لظهور النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة:
1- ظروف تفكك الإتحاد السوفياتي:
- النظام العالمي الجديد:استخدم مصطلح(النظام العالمي الجديد)لأول مرة من طرف الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب(1989-1993) بعد ضم العراق للكويت، واستخدم لتحديد معالم عالم ما بعد الحرب الباردة الذي تميز بهيمنة قيم مرتبطة بالمعسكر الرأسمالي.
- تفكك الاتحاد السوفياتي:ارتبط ظهور النظام العالمي الجديد بانهيار الإتحاد السوفياتي والذي يرجع إلى عدة عوامل منها:الإثنيات والديانات ورفض التعددية الثقافية والانفتاح،الاهتمام ببناء القوة العسكرية على حساب متطلبات الشعب الاجتماعية،أثر التدخل السوفياتي في أفغانستان.ولذلك حاول عدد من الرؤساء القيام بإصلاحات أبرزهم الرئيس ميخائيل غورباتشوف(1985-1991)،الذي سيقوم بوضع سياسة الإصلاح(البروسترويكا)لإعادة بناء الاشتراكية والبلاد بتنظيم الاقتصاد والاهتمام بالوضعية الاجتماعية واعتماد الشفافية (الكلاسنوست)،لضمان الانفتاح على معظم الأراضي وتوفير مجال أوسع للحريات،وسينتج عن هذه السياسة مطالبة عدة جمهوريات بالاستقلال منها:إستونيا وليتوانيا وليتونيا،وبداية تفكك الإتحاد السوفياتي سنة1991.
2- إنهاء الأنظمة الشيوعية:
- أعلن الرئيس السوفياتي غورباتشوف عن عدم تدخله في شؤون أوربا الشرقية،وسيدفع ذلك شعوبها إلى الثورة على الحكام الشيوعيين، وحدثت تحولات سياسية بدولها منها:صعود حزب ليبرالي إلى الحكم في بولونيا في غشت
1989،تحطيم جدار برلين في9نونبر1989 سقوط الشيوعية في بلغاريا وتشيكوسلوفاكيا ورومانيا في نونبر ودجنبر1989،إعلان الوحدة الألمانية في شتنبر1990.
II- وسائل ومظاهر النظام العالمي الجديد:
1- مظاهر هيمنة الو.م.أ. كقطب وحيد:
- استغلت الو.م.أ. حدث انهيار وتفكك الإتحاد السوفياتي لتواصل تدخلها العسكري في الشرق الأوسط وبلاد البلقان وآسيا الوسطى للتحكم في مناطق الشرق الأوسط ولإقامة قواعد عسكرية جديدة،ولفرض وضعية سياسية جديدة بعدة مناطق من العالم والتحكم في السوق العالمية استجابة لرغبة الشركات المتعددة الجنسيات ولبسط السيطرة الإعلامية بوسائط جديدة( الأنترنيت ...)ولنشر القيم الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المرتبطة بالغرب(الأمريكي خاصة).
2- دور الأمم المتحدة في ظل النظام العالمي الجديد:
- تعددت مظاهر تدخل الأمم المتحدة لحل مشاكل مختلفة(دور ملاحظ في حرب الخليج الثانية وفي جورجيا سنة
1993،وطادجكستان 1994،ومراقب لوقف إطلاق النار في أنغولا1995وفي الكونغو الديمقراطية...)،غير أن دور الأمم المتحدة بدأ يضعف أكثر أمام تصاعد الهيمنة الأمريكية،ورغبتها في اختيار أمين عام للأمم المتحدة يساير توجهاتها.
- لذلك تزايدت الدعوة إلى ضرورة إصلاح هياكل الأمم المتحدة،ورغبة بعض الدول في الحصول على العضوية الدائمة بمجلس الأمن (ألمانيا واليابان)،أو إعادة التمثيلية بمجلس الأمن حسب الجهات.
3- العولمة باعتبارها ظاهرة مميزة للنظام العالمي الجديد:
- ارتبطت العولمة الجديدة
(نهاية القرن20)باحتكار الرأسمالية العالمية ب86%من المعاملات المالية داخل البورصة(الو.م.أ.،اليابان وألمانيا)،والهيمنة على السوق العالمية،وإلغاء الحدود بالنسبة للسلع والرساميل وإخضاع السياسة للاقتصاد،واستخدام الثقافة كوسيلة للهيمنة.
III- بعض ردود الفعل إتجاه النظام العالمي الجديد:
1- بعض الصراعات الدولية التي شهدها النظام العالمي الجديد:
- تصاعدت حدة المشاكل والصراعات على المستوى العالمي:•المشكل الفلسطيني(استمرار الانتفاضة الفلسطينية والقمع الصهيوني). •حرب رواندا العرقية بين قبائل الهوتو والتوتسي.•حرب كوسوفو بحدوث مجازر في حق المسلمين وتدخل قوات حلف شمال الأطلسي.
2- تصاعد حركات الإرهاب والتطرف:
- تعرضت الو.م.أ.
يوم11شتنبر2001 لعمليات إرهابية،وزاد هذا الحدث في توثر العلاقات وخاصة بين الو.م.أ. وأطراف أخرى.
3- ردود فعل الدول والمنظمات الدولية:
- ردود فعل الدول الكبرى:طالبت عدد من الدول تتميز بتفوقها الاقتصادي(ألمانيا واليابان)بحقها في العضوية الدائمة في مجلس الأمن.
- دور المنظمات الدولية:تزايد الدور الرافض لقرارات الدول الغربية ولما ارتبط بالنظام العالمي الجديد من طرف المجتمع المدني العالمي أبرزها المنتدى الاجتماعي العالمي الذي تأسس في بورتو أليغري بالبرازيل 2001 لمواجهة المنتدى الاقتصادي للدول الكبرى.
خاتمة:تمثل فترة(
1989-1991)مرحلة هامة على المستوى العالمي بحدوث أحداث بينت مسار العالم والدخول إلى مرحلة القطبية الواحدة المتميزة بهيمنة الو.م.أ. اقتصاديا وسياسيا وثقافيا ومواجهتها لردود الفعل من طرف حلفائها(ألمانيا واليابان)ومعارضيها.

0 commentaires: